إستعراض تطبيق HoverWatch 2017 : إبتعد عن هذا التطبيق

إستعراض تطبيق HoverWatch

من بين العديد من تطبيقات التجسس المتاحة لأي شخص يبحث عن شراء مثل هذا البرنامج، وأصبح من الصعب كثيرا التمييز بين الجيد، والسيئ والأسوء.

ولذلك فإن المراجعات الصادقة تلعب عاملا مهما في عملية اتخاذ القرار. وبالتالي سوف نعطيكم رأينا استنادا إلى أبحاثنا حول HoverWatch ، وهو التطبيق التجسس الذي زادت شهرته سريعا بين أفضل خمسة تطبيقات في هذا السوق.

ما هو HoverWatch ؟

مثل المنافسين، HoverWatch هو تطبيق تجسس للهواتف الذكية واللوحية. يسجل الأنشطة المختلفة الجارية على الهاتف المستهدف ومن ثم ينقلها إلى حساب العميل الخاص حتى يتمكن من متابعتها كما يريد.

يقدم HoverWatch معلومات قليلة جدا عن شركته. ما نعرفه هو أنه مملوك لشركة Refog ، وهي شركة انطلقت في عام 2002. لا توجد تفاصيل حول مكان وجود الشركة ولا حتى موقع الخوادم. (دائما من الجيد معرفة أين يتم تحميل المعلومات المتحصل عليها من التطبيق) بالاضافة الى ذلك، يقدم HoverWatch بعض الميزات من الأساسية وحتى الأكثر تقدما والتي سوف نغطيها أدناه. هناك نوعان من الاشتراكات المختلفة المتاحة، واحدة للاستخدام "الشخصي" والأخرى لاستخدام "الأسرة" (بحيث يمكنك مراقبة ما يصل إلى 5 أجهزة)

هل HoverWatch مجاني؟

حسنا هذا هو السؤال الذي يعود من جديد، وهناك سبب وجيه لذلك، هو ان ذلك مكتوب بأحرف كبيرة على رأس الصفحة الرئيسية الخاصة بهم.

هل هو حقا مجاني؟ حسنا بالطبع لا، لكنها حيلة لجذبكم إلى موقعه على الانترنت. في الواقع HoverWatch لا يقدم نسخة تجريبية مجانية تقدم كل الميزات ومن هناك عليك أن تدفع للاستمتاع بجميع الميزات. وهذه حي حقيقة النسخة المجانية.

التعليقات على الانترنت: التعليقات سلبية أو ليست جيدة على أقل تقدير ماذا يقول مستخدمي HoverWatch الفعليين عن التطبيق، إذا نظرنا على موقع على شبكة الإنترنت مثل trustpilot.com (باللغة الإنجليزية)، وسوف ندرك بسرعة أن الغالبية العظمى للمستخدميين قدموا تعليقات سلبية، يرجى قراءة التعليقات أدناه:

1 - كانت التجربة تعمل على ما يرام والآن بعد أن دفعت للاشتراك لم أتلقي أي سجلات .. أتمنى لو كنت قد قرأت هذه التقييمات قبل أن يتم النصب علي... اتصلت بفريق الدعم الخاص بكم ولم أتلقى أي رد.

2- لا تضيعوا أموالك. النسخة التجريبية كانت تعمل. بعد الترقية إلى النسخة المدفوعة بعد انتهاء النسخة التجريبية. لم يعد التطبيق يعمل. أشعر أنه قد تم خداعي. أنا لا أنصح بـ Hoverwatch.

3- أنع اعاني من أن الاتصالات لم تعد تسجل من أيام قليلة ماضية، وبقيت أشكو باستمرار من نفس المشكلة وحتى الآن لم يتم حلها.

4- لقد أخذت اشتراكك سنة واحدة، كان يعمل بشكل جيد أثناء التجربة ولكن بعد شراء الاشتراك توقف. حاولت الوصول إلى فريق الدعم الفني الخاص بهم ولكن لا يوجد رد منهم منذا أكثر من 3 أيام. يمكنكم حل هذه المشكلة لي أو إعادة أموالي.

نظرة عامة على الميزات

لدي HoverWatch بعض الميزات المثيرة للاهتمام لكنها لا تزال متواضعه إلى حد ما، هناك نقص حقيقي في الميزات المتقدمة. إذا ما قورن مع mSpy أو FlexiSpy على سبيل المثال، يراقب HoverWatch عدد قليل جدا من الرسائل الفورية: ال واتساب، سناب شات، والفيسبوك كل المميزات يصل عددها إلى12 ميزاة، إذا كنت تستخدم تطبيقات مثل mSpy ، فهذ التطبيق سيبدو ضعيفا جدا بالنسبة لتطبيق يقال أنه أفضل تطبيقات تعقب الهواتف الخليوية المتواجدة في السوق.

الدعم الفني

يبدو أن الدعم هو نقطة قوة التطبيق، إذا كنت كتبت لهم، عادة ما يجيبون، حتى على Trustpilot ، ترى أن الشركة تستجيب لمطالبات العملاء ولكن بالطبع إذا، ما كان الكثير من العملاء يشتكون منه، حيث أن التطبيق نفسه لا يعمل، فمن الواضح أنه لا هذا لا يكفي لأن يكون دعما جيدا

الخلاصة:

لا يمكننا أن نوصي بإستخدتم HoverWatch نعم، التطبيق يعمل في البداية ولكن يمكن أن يتوقف في أي وقت وبدون سبب وجيه. وكذالك السجلات الخاصة بـ (الرسائل النصية والصور والمكالمات الخ ..) يمكن تسجيلها بشكل سيء أو أن تكون قديمة. في بعض الأحيان، قد لا تظهر السجلات في حسابك على الإنترنت دعونا نتصور أنك اشتريت هذا التطبيق لأنك تعتقد أن طفلك قد يكون ضحية التسلط عبر الإنترنت، وكنت تعتقد أن هذا يتم من خلال ال واتساب، ولم تظهر السجلات لأيام؟ قد يقودك هذا إلى الاعتقاد بأن طفلك آمن بينما في الحقيقة أن هذا بسبب أن البرنامج الذي لا يعمل.

في الواقع، العديد من المستخدمين يذكرون أن التطبيق يعمل بشكل جيد خلال الفترة التجريبية وبمجرد شراء النسخة الكاملة ودفع ثمنها، لم تعد تعمل على الإطلاق، هذا محير، أليس كذلك؟ لجميع الأسباب المذكورة أعلاه، نحن لا نعرف حقا ما يمكن توقعه مع هذا المنتج، وبالتالي لا يمكن التوصية به إلى حد ما، وجود HoverWatch أسوأ من عدم وجود أي التطبيق تجسس مثبت، حيث أنه لايمكنك الوثوق به ولا يمكنك التأكد من تنبيهك في الوقت المناسب.

رأينا النهائي هي أنه قد يكون من الأفضل شراء تطبيق تجسس التي تم اختباره مع الوقت ونجح في ذلك و أوفى بوعوده.

كون نقص الاستثمار في خوادم قوية بما فيه الكفاية مما سمح لهم بتقديم تسعير خادع. من الممكن دائما أن الاستثمار في البنيته التحتية في وقت لاحق ولكن في الوقت الراهن، يبدو أن هذا ليس هو ما يجري مع التطبيق.